"كارنيغي": خبرات روسيا في الشرق الأوسط متعددةٌ.. لكنها لم تحترف التعامل مع أي أزمة حتى الآن

السبت 07-12-2019 | PM 01:23 دوريات روسية في شمال شرق سوريا - صورة أرشيفية

أوجين رومر | مركز "كارنيغي" للأبحاث

عادت روسيا إلى الشرق الأوسط كلاعبِ قوة رئيسي. ومع ذلك، فإنّ مجموعةَ أدواتها متواضعة، ما يوفر فرصةً للولايات المتحدة لتصحيح تغييرات السياسية الخارجية الأخيرة التي قام بها الرئيسُ الأمريكي دونالد ترامب.

تقدم هذه الدراسةُ لمحةً عامة عن السياسة الروسية في الشرق الأوسط في العقد الماضي، وأصولها، ودوافعها الرئيسية، وإنجازاتها، خاصةً منذ التدخل العسكري في سوريا عام 2015، وكذلك آفاقها. إنه يبحث في علاقات روسيا مع القوى الرئيسية في الشرق الأوسط - تركيا وإسرائيل والمملكة العربية السعودية ومصر وإيران. وتختتم بمضامينَ الولايات المتحدة وتوصياتها بشأن سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

*يمكنكم مطالعة الدراسة كاملة بصيغة PDF على الرابط التالي: اضغط هنا

*للاطلاع على النص الأصلي للدراسة كاملة باللغة الإنجليزية: اضغط هنا

ترجمة: أمنية زهران